حقيقة العلاجات الطبيعية للشعر
أفضل النصائح لنمو الشعرمعلومات حول تساقط الشعر
19.06.2021

حقيقة العلاجات الطبيعية للشعر

للشعر أهمية كبيرة بالنسبة للرجال والنساء على حد سواء. كما له بالطبع آثار نفسية واضحة على ثقة الشخص بنفسه/ا ونظرة الناس إليه/ا. لذلك، يبحث الكثيرون من الذين يعانون من تساقط الشعر أو الصلع على حلول تساعدهم على استعادة شعرهم. 

بناءً على ذلك، امتزج العلم بالخرافات وضاعت الحقيقة بين ذلك العقار وتلك التركيبة. ومن هذا المنطلق، يجب علينا نحن في مركز إليت هير قطع الشك باليقين حول حقيقة العلاجات الطبيعية للشعر حتى لا يختلط الأمر على الذين يبحثون في ذلك. إقرأ في هذا المقال عن أهم العلاجات الطبيعية المتداولة لعلاج الشعر ومدى صحتها.

المحتويات


 

 

1- تدليك فروة الرأس


إن تدليك فروة الرأس من أولى العلاجات الطبيعية التي تُطرح على الطاولة عندما يتعلق الأمر بعلاج تساقط الشعر وزيادة كثافته. بناءً على هذه الإدعاءات، سنتناول فوائد تدليك فروة الرأس من منطلق موضوعي وعلمي بحت.

يُقال أن تطبيق القوة باتجاهات وطرق معينة من خلال التدليك على فروة الرأس يوميًا يحفز نمو الشعر. كما يقال أنه يساعد على زيادة كثافة الشعر عن طريق تحفيز الخلايا الحليمة – Dermal Papilla Cells – الموجودة في أنسجة ما تحت الجلد (Subcutaneous Tissue).

واحدة من الدراسات التي تناولت هذا الموضوع أُجريت على مجموعة تجريبية مكونة من 9 ذكور يابانيين لمعرفة دقة هذا الإدعاء. تم تدليك فروات رؤوس العينة لمدة 4 دقائق يوميًا على مدار 24 أسبوعًا بوساطة جهاز تدليك فروة الرأس. بعد تقييم عدد الشعر على رؤوس المجموعة التجريبية بالإضافة إلى كثافته ومعدل نموه، تم إجراء الفحوصات اللازمة لمراقبة التغيرات التي تحصل على الشعر باستخدام طريقة العناصر المنتهية (Finite Element Method). 

عند اكتمال مرور الـ 24 أسبوعًا، تم إعادة تقييم عدد شعر المجموعة التجريبية وكثافته. كانت الأرقام قبل التجربة تساوي 0.085± ملم مقابل 0.092± ملم بعد التجربة. نجد أن هناك فرق كثافة بالشعر بحوالي 1 ملم مما يثبت صحة الادعاء نسبيًا.

ولكن يبقى السؤال هنا، ما جدوى تدليك فروة الرأس على أرض الواقع؟ الإجابة ببساطة ليس هناك جدوى تذكر! عندما يعاني الرجل أو المرأة من تساقط الشعر أو الصلع، فالحل الوحيد المقبول لديهم هو إعادة الشعر كما كان. 

إذًا، تكثيف الشعر بنسبة 1 ملم بطرق تستهلك وقتًا وجهدًا كبيرين وبوجود العديد من المتغيرات التي يمكن أن تحدث فارقًا كبيرًا، بالإضافة إلى عدم اليقين من نجاح هذه الطرق، أو ثبات نتائجها على الأقل، ليس حلًا مرضيًا البتة. فيمكننا الآن استبعاد تدليك فروة الرأس بسهولة من قائمة العلاجات الطبيعية لعلاج الشعر.

 

2- الديرما رولر 


الديرما رولر -Dermaroller- هما كلمتان أصل أُولاهما Dermology وتعني الجلد أو الجلدية والثانية تعني بَكَرة. تستخدم الديرمارولر لعلاج بعض مشاكل البشرة مثل التصبغ وفرط التصبغ وآثار حب الشباب والتجاعيد الخفيفة. كما تستخدم لعلاج آثار الجروح وعلامات التمدد بالإضافة إلى إضفاء النضارة للبشرة وتحسين ملمسها.

تحتوي بَكرَة ديرمارولر على مجموعة من الأسنان الرفيعة والحادة التي  تخترق سطح الجلد عند دحرجتها على البشرة. بدأ أطباء التجميل في الآونة الأخيرة استخدام ديرما رولر لتحفيز الشعر على النمو، فكيف يحدث ذلك؟

يقوم مبدأ عمل الديرما رولر على دحرجة أسنان البَكَرة على المناطق المُراد تحفيزها -في هذه الحالة فروة الرأس. ثم إحداث ما يسمى بـ ‘جروح مُتحكم بها أو Controlled Injury’ بشكل عمودي ثم أفقي ثم قُطْري.

عند حدوث هذه الجروح الطفيفة، يقوم الجسم بإطلاق إشارات للبدء في تجديد هذه الخلايا المتضررة عن طريق تحفيز عامل نمو النسيج الضام. نتيجة لذلك، تبدأ نسب بروتين الكولاجين اللازم للبشرة وحيويتها بالتضاعف، حيث أوضحت دراسة نُشرت عام 2008 أن 4 جلسات من استخدام ديرما رولر ساهمت برفع معدل الكولاجين بنسبة 400%.

كيف يستفيد الشعر من الديرمارولر؟

عند حدوث الجروح المتحكم بها وتحفيز عامل نمو النسيج الضام – Connective Tissue Growth Factor- بالإضافة إلى ارتفاع معدل بروتين الكولاجين، تزداد التروية الدموية في فروة الرأس أو منطقة استخدام الرولر بشكل عام. بطبيعة الحال، التروية الدموية الجيدة تعني تحفيز نمو بصيلات الشعر وبالتالي شعر أكثر كثافة وقوة.

 

3- الألوفيرا


نبتة الألوفيرا – Aloe Vera – أو كما تعرف ‘بالصبر الحقيقي أو الألوة الحقيقية’ هي نبتة شائعةُ الاستخدام منذ القِدم لأغراض متعددة. أُشيع في الآونة الأخيرة أن لها أثر على نمو الشعر وكثافته أو الحد من تساقطه. فما هي حقيقة هذه الادعاءات وما هي فوائد الألوفيرا الحقيقية؟

في بداية الأمر علينا أن نوضح أنه عندما نتحدث عن نبتة الألوفيرا فنحن نتحدث عن الجل الموجود بداخل أوراقها الكبيرة. من المؤكد أنكم قد رأيتم سابقًا هذا الجِّل الشفاف والذي يشبه الماء بالشكل. 

استخدم البشر قديمًا هذا الجل لتضميد الجروح وعلاج الالتهابات وتخفيف الحروق والتقرحات. وهذا الاستخدام صحيحٌ إلى حدٍ ما، حيث أن لجل الألوفيرا خصائص تبريدية تعمل على خفض تهيج الجلد. وفي دراسة أجريت عام 1998، اتضح أن جل الألوفيرا يعمل على علاج التهاب فروة الرأس الناتج عن تراكم القشور (dandruff).

يحتوي جل نبتة الألوفيرا على فيتامين A وفيتامين C بالإضافة إلى فيتامين E الذين يساعدون  على تجديد حيوية الخلايا. كما يحتوي الجل على فيتامين B12 وحمض الفوليك الذين يساعدون على إبطاء عملية تساقط الشعر.

على أية حال، لا توجد دراسة رسمية معتمدة تدعم صحة قول أن جل نبتة الألوفيرا يعمل على نمو الشعر أو زيادة كثافته أو حتى الحد من تساقطه. كل هذه محض أقاويل مبنية عن ‘تجارب بعض الأشخاص’ والتي قد تتفاوت من شخص إلى آخر.

في نهاية الأمر، هناك العديد من المنتجات القائمة على جل الألوفيرا والتي تُعنى بالعناية بالشعر مثل إبقائه رطبًا وبراقًا. لكن لا يوجد دليل أن هذه المنتجات تعمل على زيادة كثافة الشعر بأي شكلٍ من الأشكال.

 

4- الليمون


لليمون استخدامات عديدة تتعدى النكهة اللذيذة في الطهي أو خواص التبييض في منتجات التنظيف. كما يحتوي الليمون على فيتامين C بكثرة مما يعزز من قوة الجهاز المناعي لديك ويخفف من حدة الالتهابات. في نفس السياق،  تصل فوائد الليمون إلى الشعر، ولكن إلى أي مدى؟ وهل يساعد الليمون على نمو الشعر؟

لا يوجد لليمون أي فوائد بالنسبة للشعر من حيث نموه وزيادة كثافته. على الصعيد الآخر، هناك استخدامات أخرى لليمون للشعر، وأبرزها:

1- تفتيح الشعر: يحتوي الليمون على أحماض تبيضية – Bleaching – تعمل على تفتيح الشعر طبيعيًا، خصوصًا عند ألوان الشعر الفاتحة. حيث تعمل هذه الأحماض الطبيعية على تخفيف صبغة الشعر الطبيعية (الميلانين). قد يلاحظ البعض من أصحاب الشعر الداكن بعض التغيرات التي طرأت على شعرهم ولكن من المؤكد أن أصحاب الشعر الفاتح سيشعرون بفروقات واضحة.

2- شعر أكثر بريقًا: تعمل خواص الليمون على منح شعرك مظهرًا أكثر بريقًا عند تطبيقه بشكل متساوي على الشعر ثم تركه لبضع دقائق.

3- القضاء على القشرة: لا يقتصر عمل الليمون على إعطاء مظهر أفضل للشعر، بل يساعد بشكل كبير على القضاء على القشرة. كما يساهم في تنظيف فروة الرأس والتقليل من الزيوت التي يعاني منها الشعر.

لا ينصح مركز إليت هير التعرض لأشعة لشمس المباشرة عند تطبيق الليمون على الشعر، حيث أن التعرض الطويل لأشعة الشمس يمكن يؤذي الغلاف الخارجي للشعرة. يمكنك الجلوس بالشمس حتى يجف الليمون من على شعرك أو لمدة أقصاها ساعة واحدة فقط، ومن ثم تطبيق مرطب شعر أو بلسم.

5- زيت السمك


يعتبر زيت السمك – Fish Oil – من أشهر المكملات الغذائية التي يتناولها الإنسان في الوقت الحاضر لما لها من فوائد جمة. لعل أبرز فوائد زيت السمك تختصر في تعزيز المناعة وإعادة تنظيم وظائف الجسم الطبيعية. لكن، هل يساعد زيت السمك على نمو الشعر؟

يناقش البعض أن لزيت السمك فوائدٌ متعددة من حيث تعزيز نمو الشعر والحد من تساقطه لاحتوائه على مادة أوميغا 3 (Omega-3)، بينما لا يوجد دراسات كافية تؤكد صحة هذا الإدعاء. يذهب البعض من مناصري هذه الأطروحة إلى سرد فعالية زيت السمك والتي تتمثل بـ:

  • تزويد الجسم بالبروتينات والمُغذيات الأساسية لبصيلات الشعر والجلد
  • العمل على تعزيز الدورة الدموية في فروة الرأس مما قد يساهم في نمو الشعر
  • منع التهاب بصيلات الشعر مما يحد من تساقطه.

وهناك دراسات أخرى أجريت على عينات عشوائية لاختبار فعالية زيت السمك على الشعر:

  • أوضحت دراسة أجريت عام 2015 على مجموعة من النساء اللاتي يعانين من فقدان الشعر المؤقت نتيجة التوتر واختلال الهرمونات أن الشعر بدأ بالنمو مجددًا بعد استخدام زيت السمك لمدة 90 يومًا بواقع مرتين يوميًا.
  • ناقشت دراسة أخرى أجريت عام 2015 على عينة تجريبية من النساء الصحيات أنهن اختبرن تزايدًا في نمو الشعر وتقلصًا في سقوطه عند اتباع حمية غذائية تحتوي على أوميغا 3 و 6 بالإضافة إلى مضادات الأكسدة لمدة 6 أشهر.

في نهاية الأمر، إن لزيت السمك و أوميغا 3 فوائد كثيرة قد تكون غير مباشرة للشعر مثل إمداد البصيلات بالمغذيات اللازمة. لكن حتى الآن، لا يوجد دراسات كافية تؤكد أنه يمكن استخدام زيت السمك لعلاج الشعر بشكل خاص. تعرف على أفضل 6 زيوت طبيعية تستخدم لعلاج تساقط الشعر من هنا.

 

6- فيتامين فيفيسكال


لعلكم سمعتم قبل ذلك عن منتجات فيفسكال للعناية بالشعر – Viviscal – أو يمكن أنكم قد استخدموها مسبقًا. لذلك، سنستعرض في هذه الفقرة بعض المعلومات حول هذا المكمل.

يرجع اكتشاف الفيفيسكال إلى ثمانينات القرن الماضي عندما كان بروفيسورٌ إسكندنافيٌ في خضم بحثه ودراسته عن قبيلة الإنويت (Inuits) وكثافة شعرهم العجيب. 

أرجع البروفيسور السبب في ذلك إلى نوع البروتين الموجود في الأسماك التي يتناولونها. حيث قام بفصل جزيئات البروتين الموجودة في حميتهم الغذائية ودراستها. من هنا تم اكتشاف المكون الرئيسي للفيفيسكال AminoMar C.

في دراسة أجريت لاختبار فعالية فيتامين الفيفيسكال على نمو الشعر، تم إحضار مجموعة تجريبية مكونة من عدة نساء يعانين من تساقط الشعر المؤقت نتيجة اختلال الهرمونات أو التوتر أو الحمية الغذائية الضعيفة. 

تم تكليف تلك النساء حينئذ بتناول فيتامين الفيفيسكال مرتين يوميًا لمدة 90 يوم على التوالي. بعد مقارنة عدد الشعر لديهم سابقًا بذلك الذي لديهم بعد استخدام فيتامين فيفيسكال، لُوحظ أن هنالك ارتفاع ملحوظٌ في عدد الشعر بالتزامن مع تقلص واضح في عدد الشعر المتساقط. 

يجب التنويه أنه عند استخدامك لفيتامين الفيفيسكال، يجب مراعاة أنه قد لا يكون مناسبًا لبعض الأشخاص ذوي الحساسيات المعينة. قم باستشارة الطبيب قبل ذلك.

زراعة الشعر في مركز إليت هير


قد يكون هناك العديد من العناصر الطبيعية أو المنتجات غير الطبيعية التي تساعد على نمو الشعر وزيادة كثافته نوعًا ما. ولكن يبقى السؤال عن مدى تأثير هذه المواد على الشعر. هل سُتحقق هذه المواد النتائج المرجوة والتي يأملها الرجال و النساء الذين يعانون من تساقط الشعر أو الصلع؟ ستكون الإجابة في غالب الأحوال بالنفي. 

لذلك، إن كنت تعاني/تعانين من تساقط الشعر أو الصلع وتبحث عن حل دائم يرضيك ويسعدك، ننصحك بالتواصل مع مركز إليت هير لمناقشة إمكانية إجراءك عملية زراعة الشعر في تركيا. يتعهد مركز إليت هير باستعادتك لشعرك بشكله السابق وبنفس الكثافة مع ضمان مدى الحياة.

تواصل معنا الآن واحصل على استشارة مجانية ومفصلة حول وضع شعرك وما أفضل التقنيات الحديثة المستخدمة لزراعة الشعر لدينا. خدمة العملاء لدينا متاحة على مدار الساعة وبلغتنا العربية الأم.

احصل على تحليل أولي لشعرك عن طريق مساعدنا الآلي عند إجراءك لتحليل الشعر الأولي،

سيقوم طاقمنا الطبي بدراسة شعرك بالحال وتقديم أفضل النصائح والتوصيات بالمجان. كما سيقترحون عليك الثمن التقديري للعملية حسب المتطلبات التي ترغب بها.

أنت على بعد 3 دقائق فقط عن أول خطوة تجاه حصولك على شعر كثيف وجذاب!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *