الصلع المبكر
أفضل النصائح لنمو الشعرمعلومات حول تساقط الشعر
02.09.2021

أسباب الصلع المبكر وعلاجه

ما هو الصلع المبكر؟


يتساقط الشعر بمعدل 50 – 100 شعرة يوميًا، ويعتبر هذا تساقط شعر طبيعي. ومن الطبيعي أيضًا أن يعاني الكثير من الناس من تساقط الشعر كلما ازدادوا عُمرًا. حيث تبدأ مرحلة الصلع عندهم بسبب ضعف بصيلات الشعر نتيجةً للتقدم بالسن. على أية حال، هناك بعض الرجال، وأحيانًا النساء، يعانون من تساقط الشعر في عمر مبكر. أو كما يعرف بـ الصلع المبكر – Premature Baldness. فـ ما هو الصلع المبكر؟ 

الصلع المبكر هو تساقط الشعر عند الرجال أو النساء في عمر المراهقة أو العشرينات نتيجةً لأسباب طبيعية أو غير طبيعية. 

من أجل معرفة أسباب الصلع المبكر وعلاجه، يجب علينا أن نفهم أولًا مراحل نمو الشعر وما الذي يحدث عند عدم سير واحدة منها بشكل طبيعي.

 

المحتويات

 

  1. ما هو الصلع المبكر؟
  2. مراحل نمو الشعر
  3. علامات الصلع المبكر
  4. أسباب الصلع المبكر
  5. علاج الصلع المبكر

 

مراحل نمو الشعر


هناك 4 مراحل لنمو الشعر، وعدم سير أي واحدة منها كما هو مخطط لها سوف يسبب تساقط الشعر. 

يعتمد رجوع نمو الشعر على سبب تساقطه، فإن كان سبب تساقط الشعر غير طبيعي – أي بمؤثر خارجي – سيعود الشعر للنمو عند انقضاء المؤثر. وإن كان سبب تساقط الشعر طبيعيًا مثل الصلع الوراثي، عليك اتباع حلول أخرى مثل زراعة الشعر في تركيا بمركز إليت هير.

  1. مرحلة التنامي – Anagen Phase

مرحلة التنامي أو Anagen Phase هي المرحلة الأولى في نمو الشعر. تبدأ بصيلات الشعر في مرحلة التنامي بدفع الشعرة إلى الخارج لتبدأ نموها. 

تستمر هذه المرحلة من عامين إلى 6 أعوام حسب نوع الشعر، وقد تمتد أيضًا إلى 8 أعوام في حالات قليلة. يكون حوالي 85% من الشعر في مرحلة التنامي دائمًا.

  1. مرحلة التراجع – Catagen Phase

مرحلة التراجع أو Catagen Phase هي المرحلة الثانية في نمو الشعر. تتحضر بصيلات الشعر في مرحلة التراجع لتجديد نفسها ويبدأ نمو الشعر فيها بالتباطؤ. تقوم البصيلة في نهاية هذه المرحلة بدفع الشعرة إلى أعلى تجهيزًا لسقوطها.

  1. مرحلة الانتهاء – Telogen Phase

تسمى مرحلة الانتهاء بمرحلة الراحة أيضًا، حيث يتوقف الشعر عن النمو بتاتًا مع الامتناع عن السقوط. يكون حوالي 10 – 15% من الشعر في مرحلة الراحة دائمًا.

  1. مرحلة التساقط – Exogen Phase

يبدأ الشعر في مرحلة التساقط أو Exogen Phase بالتساقط بمعدل 50 – 100 شعرة يوميًا وقد تصل إلى 150 في بعض الحالات.

علامات الصلع المبكر


  • تراجع خط الشعر.
  • تساقط الشعر في مناطق متفرقة في فروة الرأس.
  • فقدان كميات كبيرة من الشعر فجأة عند الاستحمام أو التمشيط.
  • ظهور قشور على بقع في فروة الرأس.

أسباب الصلع المبكر


  1. تساقط الشعر الهرموني (تستوستيرون – DHT)

هرمون الذكورة أو كما يعرف بهرمون التستوستيرون – DHT – هو الهرمون المسؤول عن إعطاء الصفات الذكورية عند الرجال. يتواجد هرمون الذكورة بنسب كبيرة عند الرجال وبنسب قليلة عند النساء. لذلك، أي زيادة في هذه النسب ستسبب تساقط الشعر عند الرجال أو النساء.

عندما يزداد هرمون التستوستيرون عند الرجال أو النساء، يبدأ الهرمون بمهاجمة بصيلات الشعر مسببًا الصلع الوراثي – Androgenic Alopecia. 

بناءً على ذلك، يقوم مبدأ عملية زراعة الشعر بتقنية FUE على اقتطاف بصيلات شعر لم يؤثر عليها هرمون DHT. يتم بعد ذلك أخذ هذه البصيلات وزراعتها في مناطق الصلع باستخدام تقنية السفير أو تقنية أقلام تشوي أو غيرهما.

  1. التوتر

لوحظ في العديد من الدراسات الحديثة ارتفاع نسبة الصلع المبكر عند الشباب، خاصةً شباب الألفية الجديدة. ترجح هذه الدراسات أن أسباب الصلع المبكر تعود بشكل أساسي إلى التوتر. 

عند تعرض الشخص لمؤرقات خارجية تسبب له/ا التوتر، يدخل الشعر في مرحلة استثنائية تدعى تساقط الشعر الكربي – Telogen Effluvium. يبدأ الشعر في هذه المرحلة بالخمول والتوقف عن النمو منتهيًا بالتساقط.

أفضت دراسة نشرت في المجلة الأمريكية لعلم الأمراض عام 2003 أن مجموعة من الفئران دخلوا في مرحلة التراجع نتيجة تعرضهم لضوضاء مستمرة مما سبب لهم توترًا وأرقًا شديدين. 

وأوضحت دراسة أخرى أن القرود الذين حملوا معدلًا أعلى من هرمون التوتر – الكورتيزول – كانوا أكثر عرضة لتساقط الشعر من أقرانهم.

بالإضافة إلى ذلك، بينت دراسة نشرتها جمعية علم النفس الأمريكية APA أن هناك علاقة وطيدة بين التوتر وتساقط الشعر. أوضحت الدراسة أن معدلات الصلع المبكر عند شباب الألفية بلغت نسبًا أكثر بكثير من الأجيال التي سبقتهم. 

يعود السبب في ذلك إلى الضغط الواقع عليهم والتوتر الذين يتعرضون إليه باستمرار بالإضافة إلى عدم قدرتهم على مواكبة الحياة والتغلب على مصاعبها.

  1. الذئبة الحمراء

الذئبة أو الذئبة الحمراء – Lupus – هو مرض مناعي ذاتي يهاجم فيه الجهاز المناعي الأنسجة السليمة في الجسم عن طريق الخطأ. 

يعتبر الصلع المبكر أو تساقط الشعر بشكل عام من أهم عوارض مرض الذئبة، حيث يقوم المرض بمهاجمة بصيلات الشعر. نتيجةً لذلك، ستعاني من فقدان الشعر بكثافة بسبب التهاب فروة الرأس والآفات الأخرى التي ستتعرض لها.

  1. اضطرابات الغدة الدرقية

إن كانت تعاني من قصور الغدة الدرقية أو فرط نشاطها، فترك هذه المرض بدون علاج سيؤدي حتمًا إلى الصلع المبكر. على أية حال، إن علاج هذا المرض سيتبعه نمو الشعر بشكل تدريجي حتى يعود كما كان. 

ننصح في مركز إليت هير لـ زراعة الشعر في تركيا باستشارة الطبيب قبل الخضوع لأي علاج. لأن بعض علاجات اضطرابات الغدة الدرقية تسبب فقدان الشعر. عليك بناءً على ذلك استشارة طبيب مختص من أجل متابعة العلاج واتباع الدواء المناسب لك.

أسباب أخرى للصلع المبكر

  • متلازمة نتف الشعر.
  • الاستخدام المفرط لأدوات تسريح الشعر.
  • اضطرابات الأكل مثل فقدان الشهية أو الشره المرضي.
  • الحمية الغذائية السيئة التي لا تحتوي على بروتين وزنك كافيين بشكل خاص.
  • فقدان وزن كبير بشكل مفاجئ.
  • الولادة.
  • الحمى الشديدة.
  • الخضوع لعملية جراحية كبيرة.

علاج الصلع المبكر


1. زراعة الشعر في تركيا

تعد عملية زراعة الشعر بشكٍل عام الحل الأمثل لحالات تساقط الشعر ذات الأسباب الطبيعية. 

يقوم مبدأ عمل زراعة الشعر بتقنية FUE على أخذ بصيلات قوية وحيوية من المنطقة المانحة. تكون هذه البصيلات مقاومة لهرمون DHT، لذلك لن تتأثر بعوامل الصلع الوراثي مستقبلًا بعد عملية زرع الشعر. 

تأتي الخطوة التي تلي اقتطاف بصيلات الشعر بتقنية FUE بفتح قنوات زراعة الشعر بتقنية السفير أو تقنية البيركوتانيتم بعد ذلك زرع الشعر في القنوات المخصصة وترك القنوات للالتئام، حيث سينمو الشعر بالكامل في غضون 9 – 12 شهر. 

يقدم مركز إليت هير – أفضل مركز لزراعة الشعر في تركيا – مجموعة من الخدمات التي تتعلق بـ زراعة الشعر في اسطنبول. يوفر المركز، بقيادة وإشراف د. عبدالعزيز بلوي، زراعة الشعر بأحدث التقنيات مع شهادة ضمان على النتائج التي ستحصل عليها.

تواصل معنا الآن واحصل على استشارة مجانية مقدمة من خبراء زراعة الشعر في مركز إليت هير. ستحصل في هذه الاستشارة على تشخيص خاص بشعرك وما يلزمك من أجل استعادته بالإضافة إلى تقنيات زراعة الشعر المناسبة لك. 

كما ستحصل على مجموعة من الخدمات الحصرية المصاحبة لزراعة الشعر في إليت هير لضمان رفاهيتك أثناء وبعد زراعة الشعر في تركيا.

2. عقارات علاج تساقط الشعر

هناك العديد من العقارات التي تساعد على علاج تساقط الشعر ومجازة من قبل إدارة الغذاء والدواء FDA مثل عقار المينوكسيديل

يقوم مبدأ عمل المينوكسديل على توسيع الأوعية الدموية في فروة الرأس مما يساعد على توصيل مغذيات الشعر بشكل أفضل بكثير. يبدأ الشعر بناءً على ذلك بالنمو تدريجيًا، على أية حال، لا يستطيع أحد أن يعدك بنسبة نمو شعر 100%. 

تجدر الإشارة أن الإيقاف المفاجئ لهذا العقار يسبب مضاعفات جانبية، وأن الإيقاف التدريجي سيتبعه غالبًا فقدان الشعر الذي اكتسبته. إقرأ نصائح حول استخدام المينوكسيديل.

3. علاجات طبيعية

هناك العديد من العلاجات الطبيعية التي يُشاع أنها تساعد على نمو الشعر. على أية حال، إن مفعولها محدود إلى حد ما. من الأمثلة على هذه العلاجات هي الديرمارولر و البيوتين و فيفيسكال. 

بالإضافة إلى ذلك، هناك عدة زيوت طبيعية أثبتت نجاحًا في علاج تساقط الشعر إلى حد ما مثل زيت السمك وزيت الثوم وزيت السمسم وزيت الزيتون.

4. القضاء على المؤثرات الخارجية

كما أسلفنا سابقًا، إن تساقط الشعر الناتج عن مؤثر خارجي مثل المرض أو التوتر أو فقدان الوزن أو الاكتئاب و الصدمات العاطفية هو تساقط شعر مؤقت. 

يندرج هذا التساقط تحت مسمى تساقط الشعر الكربي – Telogen Effluvium. بناءً على ذلك، عند القضاء على المرض المسبب أو التخلص من التوتر أو أي مؤثر خارجي، من الطبيعي أن يعود الشعر إلى النمو تدريجيًا. 

ننصحك في إليت هير باستشارة الطبيب إن لم يحدث ذلك حتى تستطيع تحديد المشكلة والعمل على حلها بناءً على توجيهاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *