ما هي أسباب تساقط الشعر وما هي أنواعه - مركز اليت هير لزراعة الشعر

أسباب و أنواع تساقط الشعر

ما هي أنواع تساقط الشعر؟ هذا أحد أكثر الأسئلة شيوعاً بين الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر. تساقط الشعر هو اضطراب ناتج عن انقطاع دورة إنتاج الشعر في الجسم. حيث يمكن أن يحدث تساقط الشعر في أي مكان من الجسم، ولكنه يؤثر بشكل أكبر على فروة الرأس. في المتوسط، تحتوي فروة الرأس على 100,000 إلى 150,000 شعرة تتكون خلال فترات النمو و التراجع والراحة والتجدد. اقرأ عن أسباب تساقط الشعر عبر مدومتنا.

خصصنا هذه المدونة لنجيبك على كافة أسئلتك حول أنواع تساقط الشعر. لكن هل تعاني من تساقط الشعر الوراثي أوالصلع؟ استشرنا الآن حول زراعة الشعر في تركيا بمركز إليت هير.

المحتويات

ما هو تساقط الشعر؟

 ينمو الشعر في كل مكان على جلد الإنسان باستثناء أماكن مثل راحة أيدينا وباطن أقدامنا و جفوننا. يتكون الشعر من بروتين يسمى الكيراتين يتم إنتاجه في بصيلات الشعر في الطبقة الخارجية من الجلد. نظرًا لأن البصيلات تنتج خلايا شعر جديدة، يتم دفع الخلايا القديمة عبر سطح الجلد بمعدل حوالي ست بوصات سنويًا. الشعر الذي تراه هو في الواقع سلسلة من خلايا الكيراتين الميتة. 

مراحل نمو الشعر

تتكون مراحل نمو الشعر من 3 مراحل:

  1. مرحلة التنامـي: في هذه المرحلة ينمو الشعر بنشاط، وتستمر مرحلة التنامي من 2 – 8 سنوات. 
  2. مرحلـة التراجع: خلال هذه المرحلة يتوقف الشعر عن النمو وينفصل عن بصيلاته ، تستمر مرحلة التراجع من 2 – 3 أسبوع. 
  3. مرحلة الراحـة: تستمر هذه المرحلة حوالي 2 – 3 أشهر. في نهاية مرحلة الراحة، يتساقط الشعر ويحل محله شعرة جديدة وتبدأ دورة النمو مرة أخرى. ثم تبدأ مرحلة التنامي مرة أخرى.

إذا تعطلت هذه الدورة، أو في حالة تلف بصيلات الشعر، فقد يبدأ الشعر في التساقط بسرعة أكبر مما يتجدد. مما يؤدي إلى أعراض مثل انحسار خط الشعر، أو تساقط الشعر على شكل بقع، أو ترقق الشعر بشكل عام.

أنواع تساقط الشعر

هناك العديد من أنواع تساقط الشعر، وتسمى أيضًا الثعلبة:

الثعلبة اللاإرادية (Involutional alopecia)

هي حالة طبيعية يخف فيها الشعر تدريجياً مع تقدم العمر. تدخل المزيد من بصيلات الشعر في مرحلة الراحة، ويصبح الشعر المتبقي أقصر وأقل في العدد.

الثعلبة الأندروجينية – Androgenic alopecia

هي حالة وراثية يمكن أن تؤثر على كل من الرجال والنساء. يمكن أن يبدأ الرجال المصابون بهذه الحالة، والتي تسمى الصلع الذكوري النمطي، في المعاناة من تساقط الشعر في وقت مبكر من سن المراهقة أو أوائل العشرينات. يتميز بانحسار خط الشعر واختفاء تدريجي للشعر من منطقة التاج وفروة الرأس الأمامية. 

لا تعاني النساء المصابات بهذه الحالة، والتي تسمى الصلع الأنثوي، من ترقق ملحوظ حتى سن الأربعين أو أكثر. تعاني النساء من ترقق عام على فروة الرأس بالكامل، مع تساقط الشعر الأكثر انتشارًا عند منطقة التاج.

الثعلبة البقعية – Alopecia areata

غالباً ما يبدأ هذا النوع من تساقط الشعر فجأة وتسبب تساقطًا غير مكتمل للشعر عند الأطفال والشباب. قد تؤدي هذه الحالة إلى الصلع الكامل (الثعلبة الكلية). على الرغم من ذلك يعود الشعر في غضون بضع سنوات لحوالي 90٪ من المصابين بهذه الحالة.

يمكن علاج الثعلبة هذه النوع من الثعلبة من خلال بعض الأدوية أو عبر زراعة الشعر.

الثعلبة الشاملة – Alopecia universalis

تسبب الثعلبة الشاملة تساقط شعر الجسم بالكامل، بما في ذلك شعر الحاجبين والرموش.

هوس نتف الشعر – Trichotillomania

يظهر هوس نتف الشعر بشكل متكرر عند الأطفال، وهو اضطراب نفسي يقوم فيه الشخص بسحب شعره بنفسه.

تساقط الشعر الكربي – Telogen effluvium 

تساقط الشعر الكربي هو ترقق مؤقت للشعر فوق فروة الرأس يحدث بسبب التغيرات في دورة نمو الشعر. يدخل عدد كبير من الشعيرات مرحلة الراحة في نفس الوقت، مما يتسبب في تساقط الشعر وترققه لاحقًا. 

داء الثعلبة الندبي – Scarring alopecias

ينتج عن داء الثعلبة الندبي تساقط الشعر بشكل دائم. غالبًا ما تؤدي الأمراض الجلدية الالتهابية (التهاب النسيج الخلوي والتهاب الجريبات وحب الشباب) واضطرابات الجلد الأخرى (مثل بعض أشكال الذئبة والحزاز المسطح) إلى ندوب تدمر قدرة الشعر على التجدد. 

أسباب تساقط الشعر

هناك عدة عوامل قد تؤثر على تساقط الشعر أهمها:

  • الهرمونات: المستويات غير الطبيعية من الأندروجينات (الهرمونات الذكرية التي ينتجها الرجال والنساء عادة).
  • الجينات الوراثية: قد تؤثر الجينات الوراثية من كلا الوالدين على استعداد أطفالهم الذكور والإناث للإصابة بنمط الصلع الذكوري أو الأنثوي.
  • الجهد والمرض والولادة: يمكن أن يتسبب الإجهاد والمرض والولادة في تساقط الشعر بشكل مؤقت. يمكن أن تسبب السعفة الناتجة عن عدوى فطرية أيضًا تساقط الشعر. 
  • الأدوية: يمكن أن تتسبب بعض الأدوية في تساقط الشعر بشكل مؤقت. بما في ذلك أدوية العلاج الكيميائي المستخدمة في علاج السرطان، ومميعات الدم، و حاصرات بيتا الأدرينالية المستخدمة للتحكم في ضغط الدم، وحبوب منع الحمل.
  • الحروق والإصابات والأشعة السينية: يمكن أن تسبب الحروق والإصابات والأشعة السينية في تساقط الشعر بشكل مؤقت. في مثل هذه الحالات، عادةً ما يعود نمو الشعر الطبيعي بمجرد أن تلتئم الإصابة في حال لم تؤدي إلى ندبة. اقرأ زراعة الشعر في أماكن الحروق والندبات
  • الإجراءات التجميلية: يمكن أن تساهم الإجراءات التجميلية، مثل غسل الشعر المتكرر بالشامبو، والتبييض، وصبغ الشعر في ترقق الشعر بشكل عام عن طريق جعل الشعر ضعيفًا وهشًا. يمكن أيضًا أن يتسبب تضفير الشعر باستخدام البكرات أو أدوات تجعيد الشعر الساخنة في إتلاف الشعر وتقصفه. 
  • بعض الحالات الطبية: يمكن أن تسبب أمراض الغدة الدرقية والذئبة والسكري وفقر الدم الناجم عن نقص الحديد واضطرابات الأكل تساقط الشعر. في أغلب الأحيان، عندما يتم علاج المشكلة الأساسية، يعود الشعر ما لم يكن هناك تندب كما هو الحال في بعض أشكال الذئبة أو الحزاز المسطح أو الاضطرابات الجريبية.
  • اتباع نظام غذائي: يمكن أن يتسبب النظام الغذائي منخفض البروتين أو النظام الغذائي المقيَّد بشدة من السعرات الحرارية في تساقط الشعر بشكل مؤقت. 

زراعة الشعر في تركيا

تعتبر زراعة الشعر في تركيا الحل الوحيد والنهائي للتخلص من مشاكل تساقط الشعر. لما تحتويه تركيا من أفضل مراكز زراعة الشعر في أوروبا وعلى رأسهم مركز إليت هير لزراعة الشعر. بالإضافة إلى ذلك، تولي تركيا اهتماماً كبيرًا للسياحة العلاجية مما يجعلها الوجهة الرئيسية الأولى لزراعة الشعر في العالم.

زراعة الشعر في مركز إليت هير

مركز إليت هير هو المركز الأوروبي الأول لزراعة الشعر. حيث أجرى فريقنا الطبي بقيادة د. عبدالعزيز بلوي أفضل دكتور زراعة شعر في تركيا أكثر من 60 ألف زراعة شعر ناجحة للرجال والنساء. نستخدم في مركز إليت هير أحدث تقنيات زراعة الشعر مثل تقنية زراعة الشعر بتقنية DHI و تقنية السفير.

احجز موعد استشارتك المجانية الآن للتخلص من مشاكل الصلع وتساقط الشعر بشكل نهائي.

Noch keine Kommentare!

Ihre Email Adresse wird nicht veröffentlicht.